للاتصال بنا، أرسل رسالة الكترونية الى

almesih@posteo.net

جميع مراسلاتنا مشفرة وسرية تمامًا

موقع "المسيح" لا يحتفظ بحقوق التأليف والنشر

لديك حرية ارسال موادنا الى من تشاء من دون طلب المال بالمقابل او تبديل المحتوى بأية طريقة

  • Grey Facebook Icon
  • Grey YouTube Icon

إن الغرض من وجود "المسيح" هو تزويد المؤمنين بالتعاليم والعظات التي تنقلهم نحو النضوج في المسيح بمشيئة الرب (افسس 15-14 : 4). فهدفنا هو تعليم المؤمنين كيفية التفكير بإيمانهم، عقيدة واحدة في كل مرة، موضحين ان اللاهوت عملي في حياتنا اليومية. بالتالي تعتمد تعاليمنا على امثلة حية من أوضاع الحياة الحقيقية وغاليا ما يقوم عملنا ببساطة على اخذ الأفكار الفلسفية المعقدة او الكليشيهات الدينية المتهالكة وتحويلها الى عبارات جديدة مبسطة تمكن المؤمن من تطبيقها بسهولة في حياته. على سبيل المثال، عوضًا عن تعليم العقيدة اللاهوتية عن "مثابرة القديسين"، نقوم بوصف الخوف والشعور بعدم الأمان لدى كل من يعتقد ان عليه مسؤولية مصارعة الخطية بدون مساعدة الله إزاء احتمال خسارة خلاصه، وكيفية مقاومة هذه المخاوف .بكلمة الله مستشهدين بمقطع كتابي مثل فيليبي 1:6

اما العقائد التي لا تتسم بالوضوح الجلي او لا تؤثر على حياة المؤمن اليومية فلن تتطرق اليها في هذا الموقع. مثالا على ذلك، لن نبحث في الحكم الالفي او ما بعد الحكم الالفي او ما قبل الحكم الالفي للمجيء الثاني للمسيح لأن النقطة الرئيسية التي تدور حولها نبوءة الايام الأخيرة هي ان المسيح سيعود ثانية وان الله يعمل على تتميم خلاصنا بحسب حكمة مشيئته وليس علينا ان نحدد بدقة مواعيد هذه الاحداث. اذًا يرتكز هدفنا على العقائد الجوهرية محاولين توحيد جسد المسيح حول التعليم المبسط للكتاب المقدس والبقاء بعيدًا عن كل ما يساهم في انقسامنا.

 

هناك ايضًا هدفٌ اضافيٌ هو تأسيس عملنا على المؤلفات الكنسية الوفيرة مستشهدين بمراجعنا مما يوفر للمؤمن اثرًا يتبعه من المواد التعبدية المميزة التي منحها الله ليبارك جسده. نأمل ان يتشجع الاخوة والاخوات على قراءة هذه الاعمال ايضًا. لا تعتمد على "المسيح" كمرجعك اللاهوتي او التعبدي الوحيد بل حاول ان تجد وتتمتع بمصادر أخرى تعلمك طرق الله. وبشكل مماثل لا تهمل تعليم الجسد معتمدًا فقط على قراءة كتابك المقدس على انفراد (عبرانيين 25-24 : 10) فقد اعطانا الله المعلمين كهبة لتقويتنا (افسس 15-11 : 4) وغالبا ما يحتاج جميع المؤمنين الى التجدد اذ يرون الله بطريقة جديدة من خلال فرح خلاصنا.

 

إضافةً الى كل هذا، ننصح قرّاءنا ومستمعينا ان يمتحنوا كلمة الله بأنفسهم ليتحققوا من صحة الامور التي نقوم بتعليمها ويحاسبونا على اية انحرافات قد تتصور لهم. إن كان لديك أي سؤال او اختلاف في امر ما او إن كنت تعتقد اننا مهرطقون فأرسل لنا رسالة الكترونية!! كل الرسائل التي نستلمها هي سرية ومشفرة اذ نستخدم بوستيو Posteo وهي خدمة بريد الكتروني مدفوعة وعالية التشفير تتمركز في أوروبا وليس في الولايات المتحدة. يسعدنا التحاور معك بالإنجليزية او العربية.

 

واخيرًا لتكن نعمة ربنا يسوع المسيح مع روحك وليتك تشترك معنا في التضرع الى الله كل يوم كيما نقع رأسًا على عقب في غرامه شغوفين متهللين ومبتهجين.

 

مع محبتنا في يسوع

فريق المسيح

فإن من دعي في الرب وهو عبد، صار معتقا للرب. وكذلك من دعي في الرب وهو حر"

صار عبدا للمسيح." -كورنثوسيين 7:22

لخدمتكم بالمحبة

من أجل فرح الله

معلومات عنا