المقدمة إلى رسالة الرسول بولوس إلى أهل رومية

موقع المسيح سوف يعالج رسالة بولوس إلى أهل رومية في تعاليمنا في الشهور القادمة. سوف نعالج الكتاب شويا

 

بشوي على مدة طويلة ونبحث على التطبيق لكل نقطة في حياتنا. لقد اختارنا هذه الرسالة بالذات لأنها رسالة تشمل الكثير من اللاهوت الأساسي في المسيحية، وشخصيا هي رسالتي المفضلة  عندما أريد أن أقدم صورة كبيرة للتفكير الصحيح في الله للمؤمنين.

 

ولكن لماذا يختلف هذه الخطة عن الخطة التي أخذناها في كروس أف جوي، يعني القناة بتاعتنا بالإنجليزية؟ لأن في كروس أف جوي نكتب تعاليم على حسب الموضوع وليس على حسب الكتاب--مثلا نجيب على أسئلة محددة، مثل "ما هو الجسد؟" أو "كيف نسمع الروح القدوس؟" ولكن كروس أف جوي يتجه إلى الكنيسة  الأمريكية التي تستمتع بالكثير من الكنائس والمدرسين العظماء، بل موقع المسيح يتجه إلى كنائس العالم العربي التي لا تكثر في المقدمين. وإذن فمن الأفضل ندرّس الكتاب في سياق الكتاب بدلا من المواضيع العشوائية، والمقصود هو أننا نقرأ ونفسر آيات الكتاب المقدس على التوالي في سياقها، ونوضح المعاني بالحد الأقصى من الدقة ونشجعكم على التأمل في المحتوى.

 

والآن فما هي رسالة بولوس إلى أهل رومية، ولماذا كتبها بولوس؟ قد كتب بولوس هذه الرسالة عندما كان في كورنثوس في رحلته الثالثة. مع أنه كان بعيد من رومية، قد سمع الكلام على هؤلاء الناس، يعني الرومانيين المسيحيين، أنهم قد أمنو بالمسيح، وكان عايز يشجعهم على الإيمان الصحيح ويوضح بعض الأمور المهمة لحياتهم المسيحية، لأن الكنيسة كانت متكونة من طرف لليهود وطرف للأمم، واليهود تبعوا الشريعة في العهد القديم من الكتاب المقدس كجزء من ثقافتهم بالإضافة إلى الإيمان بالمسيح، بل الأمم لا، تبعوا المسيح والعهد الجديد فقط. فكيف يعيشوا مع بعض؟ هل اليهود يفوقوا الأمم بالصلاح في المسيح وفقا لمتابعتهم للشريعة؟ هل اليهود المسيحيين يمسّكوا بمكانة أعلى من الأمم لأن الله قد اختار اليهود من قبل أن يكون الشعب المختار المقرب منه؟ كيف يخلصنا الإيمان بالمسيح، وما هي العلاقة ما بين الإيمان والشريعة باضبط؟ وكيف نعيش مع المؤمنين الذين يتبعوا المسيح في طريق مختلف عنا؟

 

بولوس سوف يجيب على كل هذه الأسئلة ونحن كذلك، ودائما نسعى إلى أن نركز على كيف نجعل تطبيق اللاهوت الجميل العميق في هذه الرسالة بسيط وفعّال في حياتنا اليومية. استمتعوا معنا بالدروس وتعرفوا أننا نصلي من أجلك ونطلب من الله دائما أنه يباركك ويضيء عليك بالوجه بتاعه ويعطيك قيمة من الفرح والمحبة للمسيح لا تحصى وتفيض في حياتك.


 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

للاتصال بنا، أرسل رسالة الكترونية الى

almesih@posteo.net

جميع مراسلاتنا مشفرة وسرية تمامًا

موقع "المسيح" لا يحتفظ بحقوق التأليف والنشر

لديك حرية ارسال موادنا الى من تشاء من دون طلب المال بالمقابل او تبديل المحتوى بأية طريقة

  • Grey Facebook Icon
  • Grey YouTube Icon